logo
الرئيسية / السعودي رعى إنطلاق قافلة مساعدات الرعاية "كرمال بيروت " من أمام بلدية صيدا باتجاه العاصمة وبمشاركة المفتي سوسان وفاعليات وشخصيات

السعودي رعى إنطلاق قافلة مساعدات الرعاية "كرمال بيروت " من أمام بلدية صيدا باتجاه العاصمة وبمشاركة المفتي سوسان وفاعليات وشخصيات

2020-08-10

غسان الزعتري ورئيفة الملاح / اعلام بلدية صيدا 

برعاية وحضور  رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ، أقيم تجمع إستقبال أمام باحة القصر البلدي في المدينة بمناسبة اإنطلاق  قافلة حملة "كرمال بيروت"  التي نظمتها مؤسسات الرعاية الإسلامية وبالتعاون مع بلدية المدينة وتجمع المؤسسات الأهلية ، وهي مساعدات مقدمة من أهالي المدينة لاغاثة اخوتهم المتضررين من إنفجار المرفأ في بيروت ، وشملت القافلة28 آلية محملة بالمواد الغذائية والوجبات السريعة والعيادات النقالة والاسعافات وملابس الاطفال ومياه الشفة والاستخدام بالاضافة لاطفائية لتنظيف الطرقات ويرافقها أكثر من 200 متطوع من "الرعاية" و"رابطة الطلاب المسلمين" و"الجمعية الطبية الاسلامية - صيدا" وجمعية الكشاف المسلم ، مفوضية الجنوب ورواد الجيل ولجنة مسجد الحسين. وسيستفيد من هذه الحملة أكثر من,10 آلاف متضرر من الانفجار. وسيتم تنفيذ الحملة في بيروت بالتعاون مع جمعية نساند، جمعية الكشاف المسلم في لبنان، الجمعية الطبية الاسلامية في لبنان وجمعية بريدج.

وشارك في إستقبال القافلة أمام البلدية  إلى جانب المهندس لسعودي :، مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان، نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود،  رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، ، رئيس مجلس أمناء مؤسسات هيئة الرعاية الاسلامية هاني ابو زينب ، وامين سر تجمع المؤسسات الاهلية في صيدا والجوار ماجد حمتو وأعضاء المجلس البلدي: محمد القبرصلي ونزار الحلاق وم.محمد البابا، وقائد شرطة بلدية صيدا مفوض ثالث بدر الدين قوام وممثلون عن جمعيات وهيئات اجتماعية وانسانية.

السعودي

المهندس السعودي قال : صيدا هي البلد الوفية لعاصمة لبنان بيروت ونحن نقف الى جانب عاصمتنا والله يرحم الشهداء  ويعيد كل المفقودين لأهاليهم  ويشفي الجرحى ويتلطف بهذا البلد لبنان . ونحن بصيدا سنظل نتكاتف مع  العاصمة المنكوبة بيروت .

هذا الحملة التي تنظمها الرعاية  جزء بسيط من الذي تقدمه مدينة صيدا لعاصمتها بيروت والتي نحبها وما في شك نحن دمنا لمدينة بيروت.

المفتي سوسان

المفتي سوسان قال : صيدا مدينة الوفاء لهذا الوطن.  صيدا التي راهنت وما زالت تراهن على قيام دولة عادلة قوية مستقلة ، وهي اليوم من خلال مؤسساتها وجمعياتها وفي مقدمتهم الرعاية الاسلامية تقدم تحية لمدينة بيروت لتمسح بعض دموعها عن خدها. نحن في صيدا نسأل ماذا فعلتم ببيروت؟ ولماذا تجرأتم عليها ؟ومن يقتل بيروت؟  هذه المدينة التي حرصت على هذا الوطن تسال هل  اتى يوم الحساب والمساءلة والعقاب؟ نحن في صيدا نصر على تحميل المسؤولية لمن اهمل واستهتر وافسد وشارك ودعم هذه المنظومة السياسية التي تركت الوطن واهتمت بشؤونها وبأمورها ، ونحن نطالب بالعقاب  بدون استثناء سواء اكان كبيراًم صغيراً ولأي دين أو طائفة إنتمى . لابد ان يتحمل هؤلاء الفاسدون والمقصرون والمستهترون عن بيروت وعن هذا الوطن مسؤولية ما حصل في بيروت.

 وختم المفتي سوسان: اليوم نحن من صيدا مدينة الرجولة والبطولة والصمود ، هذه المدينة القوية تمد يد العون لأهلنا في بيروت ، قلوبنا وبيوتنا ومرافقنا كما قال رئيس بلدية صيدا مفتوحة لاهل بيروت ولاهل هذا الوطن .

حمود

من جهته قال الدكتور بسام حمود:  نقف الى جانب عاصمة الوطن الى جانب بيروت واهلها لنؤكد  مجددا ان هذا التكاتف وهذه الوحدة التي جسدها اللبنانيون بكل طوائفهم ومذاهبهم تدل على ان الفساد الذي يعيشه اهل السلطة ،كل السلطة ، هو السبب الرئيسي في تفرقة اللبنانيين، وهو السبب الرئيسي فيما آلت اليه الامور في لبنان .

ان هذا التكاتف الشعبي الذي نراه مع اهل بيروت ومن كل المناطق لهو خير دليل على ان الوطن بمواطنيه بالف خير . الا ان المطلوب فعلا ان نبني  دولة المؤسسات والمواطنه التي تحافظ على ابنائها وشعبها وتحترم حياة المواطن وكرامة الانسان في هذا البلد بعيدا عن المحاصصات والمحسوبيات السياسية .

وتابع : ما حصل في بيروت جريمة بكل المقاييس ومجزرةي جب ان يتحمل مسؤوليتها كل من شارك او ساهم او غطى او كان له اي مساعدة بطريقة مباشرة او غير مباشرة في التعمية عن هذه الكارثة . ونحن من صيدا، هذه المدينة التي عبرت عن مواقفها عند كل الملمات وكانت الحاضنه لكل الشعب البناني في كل الملمات، تؤكد اليوم مجددا ومن خلال هيئة الرعاية الاسلامية في صيدا ومؤسسات المجتمع المدني في صيدا انها الى جانب اهلها في بيروت عملا وقولا وفعلا، وقد راينا هذه القافلة التي انطلقت من صيدا ومحسني صيدا ومن اهالي صيدا لمساعدة ابناء بيروت في مصابهم الجلل .

ابوزينب

أما السيد هاني ابو زينب فقال:   نحن باسم الهيئة الاسلامية للرعاية ومدينة صيدا وبرعاية كريمة من  رئيس البلدية وسماحة المفتي ، جمعنا بعض المساعدات لنقدمها لاهلنا في بيروت .بيروت المنكوبة التي تاثرت كثيرا بما حصل من انفجار المرفأ الكارثي. نهذه الحملة خطوة رمزية  لبلسمة جراح اهلنا في بيروت   وسنستمر في تقديم  هذه المساعدات  كي تصل الى بيت كل متضرر بالتعاون مع كل الجمعيات التي تعمل في هذا الاطار .

حمتو

من جهته قال السيد حمتو: نحن نثمن عاليا هذه المساعدات وجهود مؤسسات الرعاية الخيرية في هذا المجال لأهلنا في بيروت . ولفت إلى أن المساعدات التي يشرف عليها تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا لإغاثة أهلنا في بيروت تتركز على ثلاث مناطق هي الجميزة  والكرنتينا والجعيتاوي .

تابع : بالإضافة الى المساعدات الغذائية والعينية لدينا فرق من المهندسين والنجارين المتطوعين حيث باشرت باجراء  عملية مسح شامل للاماكن المتضررة لبدء خطوات الترميم الاولي كتركيب النايلون على واجهات المحلات والمنازل والابنية،  وتركيب اقفال لابواب مداخلها لتمكين اهلنا من المبيت في اماكن سكنهم ومنعاً لسرقة محلات تضررت بفعل الانفجار وذلك  لحين استلام الهيئة العليا للاغاثة ومؤسسات الدولة المعنية  للقيام بكل مستلزمات الترميم الكامل  لهذه المناطق.

 وتشمل المساعدات المقدمة المواد الغذائية والعينية ومواد تنظيف والتعقيم  لكل عائلة.

 وختم حمتو:  حملتنا بالوقوف ومساندة اهلنا في بيروت مستمرة ،ونحن نترحم على الشهداء الذين سقطوا ونسأل الله العلي القدير  الشفاء للجرحى ووأن يكون خلاص اللبنانيين بتكاتفهم من هذه الكارثة."